الدكتور القرضاوي مولدا ونشأة وانتسابا وحزبا

Sunday 30-Dec-2018, 1:20AM / 59


أ يــــوســــف قَـــــــرْضــاويّ نــجـــرٍ ونسبةٍ          يـــشـــيّـــخـــه في الـعــلــم والــديــن مسلم؟!

فإن كنت لا تــــدري حقـــيــقــتــه فكن          عـلـى نــــظــــــــم قـــولــي واقـفـــا لا أُجَـمْـجِــم

سيجلو بـشــعــــري أمـــــره وانــتسابـه          وفــتـــواه في شــــــرع الـــذي لــــيـس يظلم

وتعـرف ما يـبــدو بــه الحق واضحا          جــلــــيّــــــــا عـــــــــن الــمــجـــــــــروح يــــــا مــــتــــعــلّـــــم

فــيــوسف مــولـــودٌ بــــمــصــر وحــزبــه          جمـــاعـــة (إخــوان) الـــخــوارج دمــدمـــــوا

يُحاكُون (إخوان الصفا) في تفلسفٍ        وصــوفــيّـــةٍ قـــد أفـــــســـــــدوا ثــــمّ أعـــدمــــوا

عـلــى بــــاطل الأفكــار دهــــرا تحازبوا          ووالـــــوْا عــلــيــهـــــا واعـــتـــدوْا وتـــحــطّـــــــــموا  

وهمّــتـهم نـــيــــل الــــكـــــراســيّ إنــــــهــــــــم           علــى الأرض في أمـر السياسة أسهمـوا

وقد كـــفّـــــــــروا حكّــــــــامــــنــــــا في ديــــارنـــــا           وقـــد جــــوّزوا فـعل الـــخــــروج وحكّـــمــوا 

وهـــم كـــلــهـم آبـــــاء يـــــــوســـــــف إنهـم           خــــــــــوارج أهــــــــل الـــــعــــصــــر بالله أُقْـــسِــــم

تــــــربّى على أحضانــهــــم مُــتَــرَعْــــرِعـــــا            تَــتَـــلْمَـــذَ عـــنــــــهـــم يـــافــعــــــا لــــيــس يـفـطــم

يبجّل شيخ القوم عمدة أمـــرهــــــــم            لــحــــــزب ضـــــلالٍ في السيــــاســـة يــــقــــدم

يـــؤاخــي لـبـابــا رافقـوا شــيــخ حزبـهم          وصاحبـــهـــم كــالــمــــســتــفـــيــد يـحـصــــرم

 ويعـتــمــد الــــبـــنـــــا المـــؤسس مذهـــــبـــا          مكـــــــــــــبّــــا عــلـــــــى أفــــكــــــــــــــــــــاره يــــــتــــــغـــــــنّـــــم 

وأثــنـى علـى الــــبـــنـــــا مـــــرارا كـــمـــا دعـــــا           إلـى نــهــجــه الـــمـــــــشؤوم وهـــو يـــفـــخّــم

فـيــوســف إخوانـيّ حـــزبٍ وفــــــــرقــــــةٍ           على مــن نــــفـــــى قـــولـــي دلــــيــــــــل يــــقــــوَّم 

و قـــولـــي دلــــيــــــل قـــــيِّــــــم وهْو مثبـت           لمستصحــب الأحـــــــــــوال لا يــــــتــــــهـــدّم

وحسبك ما فصّلت حزبا ومولــــدا            فيـتــلــوه مــــا في العلـم ما لست تعلم

 





اترك كلاما
لا يعلن عنوانك للبريد الإلكتروني

اثنان زائد اثنين:
كلام النشر